Monday, January 25, 2010

عن الدوائر



بِنلف في دواير و الدنيا تلف بينا دائما ننتهي في مطرح ما ابتدينا


لم اعي شغفي بالدوائر الا عندما بدأت كتابة هذه التدوينة ، اكتشفت انني كتبت تدوينتين سابقتين عن الدوائر ، الاولي عن فيلم "اوقات فراغ" ملقية الضوء علي رائعة مروان خوري "دواير" و الثانية عن رؤيتي للحركة النسوية ، و اسميتها "دوائر الخوف " امتنانا لكتاب نصر حامد ابو زيد المسمي بالاسم ذاته

عودا للدوائر، انها بلا شك شكلي الهندسي المفضل ، ليست حادة ، لا يمكنك ان تحصر احد في ركن ما من الدائرة و تمارس عليه القهر و الارهاب ، دائما ما تجد مخرج اذا كنت في الدائرة، هي رحبة و انسايبية و سلسة ، الاقطار من بين نقطها المختلفة متساوية ، لا يمكن ان تنقص او تزيد
احتفي بالدائرة كشكل لعلاقاتي الاجتماعية ، فهي متعددة دائمة ، متجددة، العطاء بيني و بين الاخرين تبادلي ، اكره ان اخذ فقط او ان اعطي فقط
هذه الايام اخطو صوب دائرة جديدة ، انا فرحة و متفائلة و لكن قلبي وجل ، اخشي ان تدور علي الدوائر و لو انني لست بباغية حنانيك يا قدر ، اخشي ان تدور دائرة السوء .


نحلم و نحلم بالحياة المفرحة0000و اتاري احلامنا بلا اجنحة 0000بلا اجنحة

Labels:

4 Comments:

At 4:43 AM, Anonymous Doaa abdelaal said...

كله حلو إلا موضوع بلا أجنحة ده، يا بنتي مش هنعرف نعيش من غير الأجنحة، قد أموت إن قصت أجنحتي أو أجنحة أحلامي... دعاء

 
At 4:54 AM, Blogger fatma said...

عندك حق يا دعاء
بس ساعات في ناس من كتر عدم المحاولة بيفقدوا اجنحتهم

 
At 12:01 PM, Blogger computer blog said...

شكرا لك اخي الكريم
شات عراقي,شات عراقنا,دردشة عراقنا,دردشة عراقية,جات عراقنا,جات عراقي,دردشة صبايا عراقية,دردشة صبايا العراق,دردشة العراقية,دردشة قطر,شات قطر,شات صبايا عراقية,شات صبايا العراق

 
At 3:34 PM, Anonymous Anonymous said...

Dear Fatma,
I would like to contact you, but I can't find any email address in either your blog or here. Would you mind contacting me at sg769@eden.rutgers.edu?
Thank you very much!
Best,
Susana

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home