Wednesday, July 05, 2006

دستور يا اسيادنا


النهاردة زي كل يوم ابتديت شغلي بقراءة الجرائد ، بدأت بالمصري اليوم بصفحة " قضايا ساخنة "كل الاهتمام منصب علي تعديلات قانون جرائم النشر و ازاي ان القانون المقترح اسوأ من اللي قبله وان فرض قيود اضافية علي الصحفيين ، بس اكتأبت كالعادة و سبت الصفحة و قلت اما اشوف تغطية الاحداث العربية ، اذ بي افوجئ ان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اصدر عفو عن الصحفيين المتهمين في قضايا سب المسئولين و مؤسسات الدولة ، و الله شئ جميل و يا ما احلي الحرية و عمار يا جزائر .
سبت المصري اليوم و قلت ابص علي الانترنت اشوف الدنيا فيها ايه ، اول خبرفي اسلام اون لاين " تعديل الدستور للتمديد لبو تفليقة " لا حول و لا قوة الا بالله ، ما كنا كويسين من سطرين بس ، يلا بس دة مش جديد علينا ما قبله السادات عملها و شال اي تحديد لفترة تولي الرئاسة في مصر و بعده زين العابدين بن علي في تونس و في سوريا عدلوا الدستور عشان خاطر عيون بشار الاسد و اميل لحود عدل الدستور عشان يستمر اكتر في السلطة ، واضح ان في مشكلة عميقة مع الدساتير العربية ، و لكن الحمد لله الوضع مش سيئ اوي كدة ،تأتي موريتانيا كبارقة امل في وسط الضلمة العربية ، علي ولد فال رئيس موريتانيا الحالي اللي وصل للحكم عن طريق انقلاب عسكري اطاح فيه بمعاوية ولد طايع الرئيس الموريتاني الاسبق ، اقترح تعديلات دستورية هائلة ، اولا مفيش حد من المجلس العسكري الي بيحكم موريتانيا دلوقت بيترشح للانتخابات القادمة و حدد مدة تولي الرئاسة بمرتين فقط كل مدة خمسة سنوات و دة غير عدم جواز ترشح من تجاوز 65 سنة في الانتخابات الرئاسية و اهم تعديل هو ان المواد المعدلة من الدستور السابق الاشارة لها لا يمكن تعديلها و او االغائها من اي رئيس قادم و دي ضمانة لعدم المساس بالمتكسبات دي و عرضت هذه التعديلات علي الشعب الموريتاني يوم 25/6 اللي فات و وافق علي التعديلات بنسبة كبيرة ، بس مش النسبة العربية المتعادة 99.9 في المية .
علي ولد فال التزم انه يحكم لفترة قصيرة حتي استقرار الاوضاع و بعدها تجري انتخابات تحدد رئيس الدولة و باقي المؤسسات المنتخبة ، يعني وعد و التزم علي الله ما تصيبوش لعنة باقي الحكام العرب يوعد و يرجع في كلامه زي بعضهم
ملحوظة: الصورة يسار الصفحة لعلي ولد فال
امضاء
المرصد الاعلامي

10 Comments:

At 5:11 AM, Blogger so7ab said...

والله انا كنت نسيت اساسا انو فيه دولة اسمها موريتانيا واخرى اعرفها على الخريطة
يلا عقبال عندنا جميعا وواحدة من سفريات الاستاذ الكبير كده يقفلو بعديها الباب ويقولولو شطبنا
بس يا ترى هو ده اللى بحلم بيه حتى لو عملين تعديلات دستورية حقيقية بس فى الاخر عسكر سابو السكنات و سيطرو على الحكم مش عارف مش هو ده حلمى

عالم جديد يمكن بعيد لكن اكيد هيكون لنا

 
At 5:21 AM, Blogger fatma said...

يا بسام التعديلات تضمنت منع اي فرد من افراد المجلس العسكري الحاكم من الترشح للانتخابات الرئاسية القادمةو دة ممكن يكون ضمان لمدنية السلطة

 
At 5:42 AM, Anonymous Ragab said...

كويس أوي كده يا طفلة الوادي؛ اكتبي إنتِ البيان بقى :) و ماتقلقيش من الجنرال فال، ده لسه جديد و طازة في الحكم- بالنسبة للديناصورات اللي بتحكم عالمنا العربي العتيد ! - بكره لما يهيَّص له كام سنة في كرسيه، ولما يلاقي نفسه بيرتع و يلعب بمزاجه ويُـحيي المنافقين و يُميت المعارضين بلا حساب أو مراجعة؛ هتروق و تحلى و تبقى وحلة على أهل موريتانيا، اللي في ناس كتير أوي - أنا منهم! - مش واخدين بالهم إنها على خريطة "المستنقع العربي" أصلاً !
و يمكن الاغتراب الموريتاني في العالم العربي يتيح له إنه يتفوق على نظرائه من حكامنا الذي نشقى بهم و يستمتعون بنا !

الإصلاح في العالم العربي غير متاح حاليًّا؛ من فضلك، تأكد من الزمن الصحيح و أعد المحاولة.. هذه رسالة مسجلة !

 
At 6:46 AM, Blogger so7ab said...

يا فاطمة زى منا شايف حتى لو كانت هناك ضمانات حقيقية رغم انهاكلمة مطاطة جدا ونسبية الا ان الانقلابات بتحسسنى كده بدبابات وعيال صغيرة يتجرى وراها وستات بتزخرت وحالة مبستحملهاش

 
At 9:17 AM, Blogger fatma said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 9:17 AM, Blogger fatma said...

انا موافقة معاك يا بسام علي رفض حكم العسكريين اللي بحكم طبيعة النظام اللي بيحكمهم بيرفضوا اي تسامح مع الرأي المخالف و لكن دة ما ينفيش اننا نعطي لكل ذي حق حقه ولد فال ثاني حاكم عربي بعد سوار الذهب في السودان يتنازل عن السلطة و للعجب الاتنين عسكريين

 
At 5:09 PM, Blogger ekarros said...

والله اللي عملوا علي ولد فال ده في حد ذاته فال كويس بس في موريتانيا

 
At 10:52 AM, Blogger neelaah said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 10:57 AM, Blogger neelaah said...

عزيزتي فاطمه

انا اول مرة ازور مدونتك الجميله
الموضوع جميل
في كتاب جميل اسمه
العرب من وجهه نظر يابانيه
الكاتب ياباني عاش في مصر مده من الزمن و حاول ان يقارن الفكر العربي بالفكر الياباني
و ليه اليابان نجحت بعد ان اعدمت بالحرب العالميه
و ليه العرب لغايه دلوقتي
مكانك راوح

المهم كان في نقطه مهمه
يقولها الكاتب
ان لا يوجد لدى العرب معارضات اصلحيه تقاوم الدكتاتوويه
وانما هناك دكتاتوريات خارج الحكم
تنضال لاقصاء دكتاتوريات الحكم
لتحل محلها

اتعشم خير في الاجيال الجديده العربيه
لانه من الملاحظ انه في حراك شبابي
داير في الوطن العربي كله

اعتذر عن الاطاله

 
At 1:26 AM, Blogger fatma said...

عزيزتي " نيلة "
اولا شكرا علي اطرائك الرقيق ، ثانيا انا اوافقك تماما ان المعارضة في العالم العربي دائما تطالب بالحرية لنفسها ، الا انني اشك في انها ترضي ان يتمتع بها الاخرين المختلفين معها، و تنادي باديموقراطية ، الا انها تفتقر اليها تماما داخل تشكيلاتها المتنوعة .
اتمني ان يتحول هذا الزخم السياسي الي مشاركة حقيقية ، الا ان الشواهد لا تدل علي هذا .

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home