Wednesday, December 20, 2006

ذكرى يوم انفضحت فيه عنصريتنا


ذكرى يوم انفضحت فيه عنصريتنا
اقتربنا كثيرا من ذكرى يوم انكشفت فيه عنصريتنا البشعه وانفضح فيه الكثير من ميراثنا العنصرى الذى دائما ما اخفيناها داخل الخطاب المتسامح يوم 30 ديسمبر من العام الماضى تم سحل الاسر السودانيه المعتصمه بالمهندسين تم السحل وسط تواطىء عالى منا جميعا

اتذكر الحادثه جيدا كنت بالعمل وكنت اكتب الاخبار وكانت التعليقات تأتى من حولى " بص السود المعفنين " وكانت اللقطات بشعه والضربات متتاليه من الامن على راس الرجال والنساء والاطفال ولكن لاتزال التعليقات تحمل سخريه سخيفه " حاسبى يا وليه يا سودا " الشتائم والتعليقات كان بها شىء وحيد مشترك وهى كلمه اسود

تذكرت معها احداث كثيره كنا نتعامل معها على انها طبيعيه مثلا عندما اراد ابن خالتى ان يخطب فتاه سمراء اول تعليق لخالتى كان – دى سودا !!- حادثه اخرى فى استاد القاهره كنت فى مباراه مصر والسنغال وكانت الجماهير تهتف فى صوت واحد – يا سودا يا وس..- الحوادث كثيره ولكننا لم ننتبه حتى جائت الفاجعه

المثير للغثيان فى الموقف كان هذا البعد الطبقى الذى حدث باعتبار ان السودانيين كانو يعتصمون فى المهندسبن بكل ما يحمله المكان من بعد طبقى فاخر فلم اندهش عندما قال احد الشبان لى – تخيل انت واخد شقه فى المهندسين بالشىء الفلانى عشان تفتح تلاقى سود نايمين مع بعض فى الشارع – فى لحظتها لم نهتم الا بشى واحد -وهو بالفعل كان مقزز- وهو تعامل الامن ولقطات الامن وهم بضربونهم رغم استسلام البعض لقوات الامن لكن الامن كان يستمر كأنه يجر حيوانات من الشارع ولكن مالم نهتم به رغم انه يزيد بشاعه هى النزعه العنصريه البشعه الموجوده بداخلنا والتى تظهر فى اى لحظه دون الرتوش الجماليه المعروفه بالتسامح

بوم 30 ديسمبير القادم ذكرى قتل السودانين يوم 30 ديسمبر القادم ذكرى فضح عنصريتنا يوم 30 ديسمبر القادم ذكرى جريمه بشعه للامن المصرى وجريمه ابشع للمصريين ككل

ولذلك فندعوكم للاشتراك معنا فى الوقوف بالشموع يوم الجمعه 29 ديسمبر لمده ساعه واحد من الساعه السادسه الى السابعه مساء امام المفوضيه امام مسجد مصطفى محمود بالمهندسين

لنقف بالشموع فى مكان الجريمه لنقف بالشموع لنعيد جزء صغير من انسانيتا المفقوده
بسام مرتضى
......................................
ملحوظه هامه جدا
تم تغيير ميعاد الوقفه ليكون يوم الجمعه 29 ديسمبر من الساعه السادسه الى السابعه مساء
تابع الدعوه عند سمسه مدونه تفاصيل

7 Comments:

At 9:13 AM, Blogger ahmad said...

أنا معاكم يا بسام
أشوفك يوميها

 
At 8:06 PM, Anonymous Anonymous said...

حقا ان التعصب آفة هذا العصر . سواء كان تعصب عرقى او ديني او طبقى او جنسي
لقد نادت البهائية بمحو جميع أنواع التعصبات وحثت اتباعها على احترام التنوع والاختلاف في البشر
يتفضل حضرة بهاء الله رسول الديانة البهائية:ز
" كلكم اثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد"
"ما الأرض إلا وطن واحد والبشر سكانه"
"يا ابناء الأنسان: هل عرفتم لم خلقناكم من تراب واحد لئلا يفتخر أحد على أحد وتفكروا في كل حين في خلق أنفسكم".
للمزيد من المعلومات عن الديانة البهائية ادخل على
http://info.bahai.org/arabic/

 
At 12:17 AM, Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

الله عليك يا بسام
والله كنت ناوي اكتب في الموضوع ده بس انت لم تترك لنا مجال للكلام
دعوه رائعه

 
At 3:29 AM, Blogger mozn said...

حلوة قوى يابسام بس المشكلة احنا هنكلم مين بالوقفة دى الناس اللى لسة بيحتقروا السودانيين ولا الحكومة ولا مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
At 3:30 AM, Blogger fatma said...

بسام
الموضوع حلو اوي اوي
اللي حصل يوم مذبحة اللاجئين فضحنا امام انفسنا و كشف زيف ناس كتير ابواق كانت تدعي التسامح وتدافع عن كرامة الضعفاء
المأساة كشفت عن تواطؤ و تخاذل الكثيرين حتي الناشطين رغم انهم تفاعلوا مع الحدث و لكن بعد وقوع الجريمة
اعرف ان بعض الخطوات اتخذت الا انها كانت اقل من مستوي الازمة و اقل من كم الصلف و التعالي الذي تتمتلك كل من المفوضية و الحكومة المصرية
لنذكر هذا اليوم دوما يوم انتهكت كرامة ابناء النيل ليس السودانيين فحسب نحن قبلهم

 
At 7:36 AM, Blogger so7ab said...

لجميل احمد

هايل انك معانا اشوفك هناك يا جميل


الانونوميس

شكرا للمعلومات عن البهائيه ومادمت تؤمن بهذه القيم اتمنى ان اراك معنا يوم 30 ديسمبر

العزيز مفيد
متقولش كده يا جميل لا بالعكس اكتب وخلينا كلنا نكتب وياريت تقدر تكون موجود معانا

 
At 7:48 AM, Blogger so7ab said...

زونتى

الفكره اننا على الاقل نكلم نفسينا ونكلم معاها حاجات كتير ماتت جوانا ونثبت اد ايه فعلا احنا بننزع ميراث عنصرى عندنا وبنقدم معاه اعتذار للاسر اللى اتسحلت

فاطمه طماطم

بالظبط يا فاطمه ده اللى انا اقصده كتير منا كان بيتغنى بقيم المساواه والتسامح لكن الحادثه وقعت كتير من الاقنعه
وحلو اوى شعار
يوم انهكت كرامه ابناء النيل ليس السودانيين فحسب نحن قبلهم

كان نفسى تكونى معانا اوى يوميها فى الوقفه بس كأنك معانا يا جميل

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home