Monday, June 04, 2007

أهلا بثقافة الخليج







منذ مدة وانا اقف مندهشا امام سماع صوت من زوايا اخرى يخرجنى عن الاعلام والواحد والرأى الواحد بدأ الامر بمجلة رياضية متخصصة وفى عدد قديم لها كانت تعلق على فوز الجزائر على مصر فى بطولة امم افريقيا عام 2004 وكيف ان هذا الفوز يعتبر ردا على الغرور المصرى والتصريحات المصرية عن ان امام الجزائر عشر سنوات على الاقل لتتغلب على مصر. التعليقات الجزائرية كانت تحمل الكثير من السعادة الممزوجة بالالم والشعور بالمهانة من هذا التعالى المصرى سر صدمتى فى هذا الميراث الذى نحمله نحن كجمهور من ان هناك عقدة جزائرية على مصر وانهم دائما يتعمدون اهانتنا واننا دائما الحمل الوديع الذى يذهب ليواجه الاشرار وسط استفزازاتهم لنا ونعود بمكسب بعد ان يظهر المعدن المصرى الاصلى الاصيل ...هذه البداية كانت لابد منها للدخول فيما هو اخطر فى تقديرى فعلى مدار عمرى وانا اتشرب برؤية واحدة عن اهل الخليج فهم زكائب من الاموال اغبياء لا يصلحون لشىء الا للنوم اكثر وصف يصلح لهم هو وصف القلة وان نسائهم عاهرات يختبئن داخل الملابس السوداء الطويلة وكم من الاصدقاء حكى لى عن مغامراته مع الخليجيات اللواتى تركن بلدهن بحثا عن الرجل المصرى الفتاك ..اتذكر انى اندهشت عندما تحدث بعض اصدقائى عن الفن الخليجى وجمال صوت فلان اوعلان فانا لاافهم ولا اعتقد ان هذه المنطقة بها فن من الاساس رؤيتى هى متطابقة تماما مع الرؤية الفلكلورية المصرية عن اهل الخليج ..وعلى الرغم من سيطرة اهل الخليج على الاعلام الفضائى مما كان من المفنرض ان يسمح لنا بشكل اوسع على التعرف على الثقافة الخليجية الا اننا ابينا وفطنا للمؤامرة الخليجية لطمس الثقافة المصرية المسيطرة والمهيمنة على ثقافات المنطقة بالفطرة فانت لا تحتاج لاقناع احد بروعة الثقافة المصرية فهذا شىء بديهى غير قابل للنقاش
المخرجة السعودية هيفاء المنصور

جائت الصدمة من هنا مقال يرى السعوديات من عيون المصريات يحمل المقال حجم اسى عنيف وشعور عالى بالمهانة من تعالى المصريات ويسرد عدد من الحكايات لسعوديات وكيف كانت تعاملهن مدرساتهن المصريات كحالات ميؤس منها فهم نتاج بيئة جاهلة ومتخمة ماديا اسفرت عن هذا الجهل المميت ..المقال يفجر غضب السعوديات من هذا التعالى المصرى الذى لا افهم حتى الان سره الحقيقى حتى بعد ان تدهور حال المصريين فى الخليج فى الفترات الاخيرة الا انهم لازالو يعيشون على تراث كونهم المعلمين والاذكى والاكثر اصالة فتجد دائما كلام شبيه باننا من علمناهم القراية والكتابة و نحن من علمانهم الحياة مستندين الى اغنية عمرو دياب الشهيرة " خلاص بقى بيتكلم ..يرحم زمن السكوت " وهذا حقيقى فاهل الخليج اصبحوا الان يتكلمون وانتهى زمن السكوت وهم الان قادرين عن التعبير وبمنتهى الوضوح عن غرورنا الفارغ ..انا هنا لا اتكلم فى احتقار الثقافة المصرية لكننا يجب علينا ان نفهم ونعى ان هناك ثقافات اخرى لاتقل عنا ولاتزيد وان يتخلص المصريين من تراث متعالى تكون عبر ازمان بعيدة وعاد ليتشكل بعنف فى الفترة الناصرية


وفى الفترة الاخيرة ظهرت بعنف ازمة تصدير الخادمات المصريات الى الخليج لتكشف نفس الازمة عن هذا التعالى الغريب فالامر فى البداية واجه عاصفة من النقد والهجوم مستندا الى عظمة المصريين وكم الاهانة فى تصدير خادمات بعد أن كنا نصدر معلمات و طبيبات .ودعونا نتأمل كارثية هذه الضجة فهى ترى اننا فقط نعلم اهل الخليج ونشفيهم فنجلس فى مكاتب مكيفة وينحنى لنا الجميع تقديرا وعرفانا بالنقلة الحضارية التى نقدمها لهم اما ان تذهب خادمات للمسح والكنس فهذا ذل لكرامة المصريين فنحن اسياد ولن نكون ابدا خدام ، الجانب الكارثى الاخر هو التعامل مع المصريات الخادمات بصفتهم حثالة وفى درجة ادنى من المعلمات والطبيبات فيجب اخفاء الخامات لانهم ليسو الصورة المعبرة عن مصر الجامعه والكلية والمستشفى فتستبعد هذه النظرةالخادمات من الشعب المصرى كفضيحة يجب ان نخفيها فهم ايضا عرضة للعمل بالدعارة لانهم باختصار فقيرات وغير متعلمات فالطبيعى ان طريق الانحراف هو طريقهم اما المجد وكل المجد للمتعلمات خريجى الجامعات الذين يربون الاجيال المتعالية المغرورة

نحن نحمل ثقافة عنصرية واضحة تجاه غباء اهل الخليج وعمالة اهل المغرب العربى وسوء سمعة اهل المشرق ممزوجة بنظرة طبقية على المستوى الداخلى تحتقر وتخطط لللحثالة من عديمى التعليم والاخلاق والمساكن النظيفة فالمجد للمصرى الاصيل المتعلم المكتئب من الوضع العالمى واختلال ميزان القوى

اعتقد ان الامل شبه مفقود فى التخلص من هذه العنصرية طالما ظلت السيطرة الاجتماعية وبالتبعية السيطرة الاعلامية لهذا النموذج المصرى المشوه

بسام مرتضى

9 Comments:

At 7:36 AM, Blogger BaTresYa said...

امممممم عايزة أقول لكـ إن مفيش شعب متخلف ومفيش شعب ذكي....كل شعب فيه كويس وفيها وحش ...مشكلتنا اننا بنعمم ..المجتمع السعودي وخصوصاً المرأة السعودية فنانة بمعنى الكلمه أنا متربية هناكـ ومعشراهم ...فنانين بجد يعني ممكن تلاقيهم بيمثلوا حلو اوي ويخرجوا بطريقة حلوة وبيرسموا وغيره من انواع الفن...بالنسبه لموضوع تصدير خادمات لمصر دا كان هيكون رد فعل قليل لو السعوديه صدرت خادمات لمصر ... مش فكرة كرامه على قد ما فكرة اقتصاد بدل...الناس بتروح تشتغل في السعوديه علشان تحسن مستواها الاجتماعي والمادي مش المادي بس..لأن هناكـ في دول الخليج عموما بيقدروا علمنا ...علشان في بلدنا محدش بيقدر حد

 
At 7:57 AM, Blogger assem said...

بس عاوز اقولك مش عارف ليه حاسس ان الحياه فيها نقد برضه للحته اللي انت منها و اللي احنا منها

س عاوز اقولك حاجه ياريت متعملشي من البلوج بتاعك بقة ياعرص نافذه للثقافة و الحراك الاجتماعي الخليجي عشان ما اتخنقشي
بس كمان انت طول القوت مستقبل يابسام زينا كلنا فا متلومشي نفسك عن صور ذهنية عندك غلط تجاه حجات انت مش في معترك معاها عشان العالم كله كده بس الكويس انك لما شفت و حللت اتكلمت
قشطة يا زميلي

 
At 8:19 AM, Anonymous sharaf said...

صحيح ان فى نظرة تعالى عندنا غير مبرره تجاه الخلايجه .. نظرة ورثناها عن الجيل السابق اللى جايز كان عنده سبب لهذا التعالى .. ...
بس دلوقتى بعد الناس دى ماخدت بالها انهم ميقلوش حاجه عننا فى التعليم او غيره بل على العكس عندهم اللى مش موجود عندنا وهو الامكانيات المادية طبعا..بدأوا هما فى التعالى علينا ..
اللى اقصده ان نغمة التعالى اللى موجوده عندنا دلوقتى هى رد فعل للى الناس اللى بتسافر بتشوفه من اسلوب تعامل معاهم واللى احنا بنشوفه من الخلايجه اللى بييجو عندنا

الموضوع دلوقتى مش مرتبط بفكرة اننا احسن منهم ..الموضوع مرتبط بفكرة المعاملة بالمثل..معرفش مدى صحة الكلام ده بس انا شايف كده

انا مش عارف ليه الشعوب العربية بتقارن نفسها دايما مع بعض .. حاجه كده زى اللى بيحصل فى الكورة..

 
At 1:33 AM, Blogger Egypt Rose said...

صباح الخير يا بسام
بعض الحقائق عن السعودية

السجناء السياسون:يتعرض منتقدي الحكومة للاحتجاز بدون تهمة أو محاكمة
حقوق المرأة: العنف في محيط الأسرة منتشر على نطاق واسع، يتم اعتقال النشطات النسائيات بين الحين والحين وافترات قصيرة للترهيب .. حظر مفروض على قيادة النساء للسيارات

العمال الاجانب: تعرض بعض العمال الاجانب لانتهاكات على ايدي السلطات الحكومية واصحاب الاعمال الخاصة من بينها سوء المعاملة بدنياً ونفسياً وعدم دفع الاجور وجلد اى سيدة تتعرض للانتهاك من قبل مأجورها اذا صرحت بذلك

التعذيب : لاتزال عقوبة الجلد وهي عقوبة قاسية ولا انسانية ومهينة وتعد نوع من التعذيب ولا يثتثني من ذلك الاطفال ووجود هيئة عجيبة جداً"هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"غير خاضعة للقضاء السعودي

يتم الحكم على العديد من الاشخاص بالاعدام ولا تفصح الحكومة عن الاعداد والغريب ان الدولة تقوم بتنفيذ هذا الحكم على الاطفال

مصر صدرت للسعودية المعلمين و الاطباء ونهضة وحتى كسوة الكعبة وفي المقابل صدرت لنا السعودية كل التخلف الذي نحيا فيه الان من زى وافكار مسممة وعادات حقيرة و تخلف ومسخ الشخصية المصرية وانحطاط المرأة المصرية الغلبانة والتى كان في الامكان ان تسير على خطى نبوية موسي أو درية شفيق وطه حسين وكل الرواد العظماء ولكانت اكثر نساء العالم تحضراً لولي ذهابها الى السعودية والعودة منها مغيبة تماماً وعدوى كل المحيطات

انا بحب مصر وبحبها جداً ومش عنصرية .. بس لما السعودية تستمتع بكل ما هو جميل في مصر و تتبهدل مصر بكل ما هو حقير في السعودية .. انا شايفة ان ده مش عدل ..وعلى راي الشعب اللبناني الذي احبه من كل قلبي لانه يقف في وجة الرجعية امام حزب التخلف ويقول .. حلو عنا بدنا نعيش احنا مش انتو تعيشوا عنا .. حلو عنا

 
At 1:29 AM, Blogger mozn said...

مش عارفة يابسام انا مثلا اتربيت فى السعودية وكان ده فعلا منظور المصريين عن السعودسسن اغبيا وزكايب فلوس واحنا لولا الزمن مكوناش جينا واشتغلنا عندهم
ولما قريت مقالة صفية حسيت ان ده
حقيقى لان مامتى استاذة جامعة وده كان تعامل زمايلها مع البنات السعوديات
انا شايفة ان احنا بنحمل ثقافة عنصرية بس برضه شايفة ان انت بقيت بتحمل مشاكل كتير لقيم الطبقة الوسطى
المسيطرة وده فى كتير صحيح بس
حاسة انها بقيت الشماعة اللى بنعلق عليها كل حاجة وبقينا مهتميين اكتر بنقد قيمها على التفكير فى ابعاد الظاهرة كلها
وعلى فكرة فعلا فى مطربيين خليجيين اصواتهم حلوة قوى

 
At 4:47 AM, Blogger saso said...

نعم نحن نحمل ثقافة العنصرية وليس فقط مع اخواننا فى الخليج أشولة الفلوس ومعايرتنا لهم بتخمتهم وغبائهم ولكن ايضا مع اخواننا السودانيين والأفارقة المقيمين لدينا فى القاهرة وغيرها من المحافظات. تجد يا سيدى العنصرية فى التعليقات سواء فى وسائل المواصلات او فى الشوراع و كيف أنهم أدنى منا فى كل شىءو لا اعرف لما هذا الغرور و التنطع الذى اصبنا به و على ماذا ولماذا؟؟
والأغرب والأوجع من ذلك أننا نسخر من لون بشرتهم. تخيل نحن الذى نهانا الاسلام عن العنصرية و أنا لا فضل لعربى على أعجمى الا بالتقوى نسخر سخرية بذيئة من لون بشرتهم. لا حول ولا قوة الا بالله

 
At 1:50 AM, Blogger citizenragb said...

الله عليك يا باسم

كده انت جيت علي الحته الخِطرة عند المصريين وعليك ان تتحمل غرورهم وتناحتهم ونظرتهم لنفسهم علي انهم افضل خلق الله


قابل يا معلم

 
At 5:27 AM, Blogger Lone Wolf said...

أيام كاس افريقيا كان جمهور الفرق الأفريقية لها مدرج مخصوص و بيخشوا ببلاش.لية صديق نوبي كان شاري طقم تيشيرتات الفرق كلها,يضرب الراستا و يلبس التيشيرت و يروح مع شلة أمبابة يحضروا ببلاش.
بعد ما يخشوا يقعدوا يتريقيوا علي الناس الي داخلين علي قفاهم سفلقة بالعربي و يشتموهم(لاحظ ان حتي المصريين السمر بيتريقوا علي ال"برابرة")
لحد ما في ماتش من ماتشات السنغال واحد لف و قالة بالعربي"انت مصري حمار,انا بتكلم فرنساوي و انجليزي و انت لا,انت حسني مبارك بيضربك بالجزمة و انا بلدي فيها أنتخابات,انا بدرس في الأزهر و بعرف في الدين احسن منك يا مصري يا حمار"
يا رب نفهم بقي!!!!!!

 
At 9:42 AM, Blogger ahmed3lam said...

وايهالفرق بين الخليج واروبا
ما احنا بنروح بردو نشتغل عمال هناك
بنمسح ونغسل ونطوق المواعين
هيه جت يعني علي الخليج عموما او السعوديه خصوصا
هيه فعلا نظره ابديه اننا احسن
من الدنيا كلها عمتا ومن العرب كلهم خاصتا
لولا الزمن جه علينا ههههه
جه علينا ازاي والنبي دا احنا الي جينا علي نفسنا بغبائنا وكبريئنا غير المبرر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home