Friday, August 25, 2006

من تركيا

اول ما عرفت انى مسافرة تركيا فرحت جدا ، أول مرة أروح البلد وسامعة عنها انها بلد طبيعتها حلوة وانا بحب السفر،ولأنى رايحة مؤتمر وانا بحب الناس اللى رايحة معاهم والموضوع كمان، لكن المفاجأة البلد صحيح طبيعتها حلوة بس الناس مملة وسخيفة وحاسين بنفسهم بشكل غير طبيعى، عليهم غرور يهد جبال امال لو دخلوا الاتحاد الأوروبى هيعملوا ايه.!
ده غير انهم مبيعرفوش لغة غير التركى- اللى هو عربى على محن- على رأى ايليان صحبتى اللبنانية. ولو كلمتهم لغة غيرها كانهم مسمعوش، واكلهم مش حلو زى مابيقولوا بس حلوياتهم حلوة.
أما المؤتمر فهو خرافى، واللى خلانى أكتب عن الناس لما افتكرت كلمة صديقى محمد عادل أما قاللى أنا مش فاهم الناس ولا توجهاتها مين يمين ومين يسار ومين مع مين ضد مين................
فمثلا فلسطينى مع عرب 48 بيشتغل فى وزارة اسرائيلية ومع مكتب الرئيس أبو مازن فى نفس الوقت وكل همه طول المؤتمر يحييى صدام حسين وحسن نصر الله،ده على هامش المؤتمر اما المحتوى فكل همه واحنا بنناقش استراتيجيات عمل حمله حول العنف الأسرى فى العالم العربى ان انا نبتدى بعرب 48 ليه؟ علشان هم بيطبق عليهم القانون الاسرائيلى بيجرم العنف ضد المراة وده عامل ازمة فى المجتمع العربى هناك، ماعادى الراجل يضرب مراته-أصله مخنوق من الاحتلال وكمان هو فخور ان دمه حامى مش زى الاسرائيلى اللى بيخاف من مراته-وكمان لو هيعملوا قانون يجرم العنف الأسرى فى أراضى السلطة هيبقى زى الاسرائيلى واحنا مينفعش نكون زييهم.
تونسى، قاضى وبيشتغل فى وزارة العدل وحقوق الانسان وسعيد بحركة القضاه فى مصر لكنه يصر على أن تونس بها استقلال قضاء ويفخر انه حكم على مغتصب بحكم مخفف علشان راعى انه شاب ومش متجوز والبنت كانت لابسة لبس فاضح.
عراقيون بيشتغلوا فى وزارة حقوق الانسان واللى يجيب سيرة الامريكان فى الجلسات الرسمية يقتلوه، لكن الرأى
التانى ناخد فلوسهم أحسن من عنيهم وعندهم فى العراق مينفعش نتكلم على العنف الأسرى أصل الست بتجل وتحترم الراجل.
أردنية من أصل فلسطينى بتشتغل فى مكتب لاحد منظمات الأمم المتحدة فى الأردن عن العراق، بتحييى صدام أصله كان مربى العرب وحاطط الفلسطينيين فوق الراس وفرحانة جدا انهم مالكين الأردن بس اللى يقول ان فى جرايم شرف مقننه قانونا فى الأردن يبقى بيشتم فى الملك شخصيا وهى لا تقبل، بالاضافة طبعا انها فرحانة فى اللبنانيين علشان بيعاملوا الفلسطنيين وحش وانهم هينزعوا سلاح حزب الله ويفضل بس الفلسطينيه ليهم حق يتسلحوا- طبعا متنسوش تترحموا على عبد الناصر- علشان ده قرار من اياميه.
لبنانية بتشتغل فى منظمة حقوق انسان ومترجمة فى الأمم المتحدة وطبعا مع حركة اللاعنف ومسيحية مارونية بس يتصلى كل يوم للسيد ونفسها يكون ما بعد بعد حيفا ما بعد بعد القاهرة اصل احنا نستاهل مطردناش السفير ولا قتلناه ولا حرقناه. بس خدوا بالكم هى ضد الوحدة العربية اللى حكمت الفلسطينيين فى بلدها ومش مستعده لو أى بلد احتلت تاخد الناس عندها كفايه الفلسطينية................ وكل تاريخها- اللا عنفى- انها هى وامها واخواتها البنات كانوا بيطبخوا لكتائب عون ايام الحرب علشان يفخروا بملكيتهم لبلدهم مش الفلسطينية وعون دلوقت متحالف مع نصر الله، اصل السيد حسن معاه الشارع فلازم نعدى .....................
طبعا لاحظتم ان انا مبسوطة جدا ومستمتعة بوقتى وعارفة اعمل شغلى والمؤتمر ماشى تمام! بس الحق البلد طبيعتها حلوة.
تحياتى من تركيا

10 Comments:

At 6:30 PM, Blogger أحمد said...

موزن
أنت بجد محترفة ازاى تحرقي اعصابك، دايما تاخدى بالك من تفاصيل كده و تحرق دمك فيها
بعدين عادل طول الوقت مش فاهم مين مع مين

لووووووووووووووووووووووووووول
:-)

 
At 9:08 PM, Blogger أُكتب بالرصاص said...

تركيا فعلا بلد رائع ،

ويا ريت ماتنسيش الصور ،

ويا سلام لو تكتبي بوست مخصوص عن جولة سياحية في تركيا لمن أراد


شكرا جزيلا
وترجع بالسلامة

 
At 3:02 AM, Blogger Ahmed Fathy said...

انا كنت في تركيا من كام اسبوع و أقدر أقول انها بلد جميل جدا .. الشعب يسعى بقوة لأن يكون اوروبيا أو لنقل أهل الجزء الاوروبي من اسطنبول .. حكاية اللغة طبعا موضوع متعب جدا خصوصا ان احيانا الشخص يضيع وقتا طويلا جدا في شرح او طلب شيء معين ثم يكتشف ان الكلمة المناظرة التي يمكن ان تريحه من هذا العناء هي كلمة عربية او كلمة تركية نستخدمها نحن في لغتنا اليومية ( مثل امضاء .. مهندس .. سادة) .. بس بصراحة أكلهم حلو يا سيدتي الفاضلة .. احنا اللي اكلنا واخدينه منهم بس هو محتاج يتبل احسن من كده خصوصا المشويات
الشوارع نظيفة الى حد كبير بس الغريب عدم وجود سلات مهملات

 
At 8:36 AM, Anonymous kholoud said...

وحشتينييي اوي يامزن
واضح انك مستمعة بوقتك في تركيا بجد
صعبتي عليا بجد ... بس مش مشكلة اهي تجربة جديدة
انا رحت تركيا مرة واحدة .. صحيح كان لمدة 48 ساعة بس .. لكن الانطباع الاساسي اللي جالي منها هو التناحة المطلقة.. مسبتش جوايا اي حالة من اي نوع. الشوارع نظيفة والناس ماشيفة في حالها بس مفيش اي حاجة حسيتها تجها.. مش عارفة يمكن العيب فيا..
وبعدين كان باين البشاير اللي حصل في السفارة وانتي بتأخدى القيزا ولازم تكتبيه ارجوي
المهم انك وحشتينى بجد يلا ارجعي بقة

 
At 12:48 PM, Blogger so7ab said...

مزنتى الجميلة

اولا انا اكتر واحد حاسس اد ايه انعره التركوه بعد اللى حصلنا فى السفاره وبجد نفسى تكتبى اللى حصل معانا ده

تانى حاجة بقى فيه حالة غريبة من النفاق والكدب حاله كل يوم بتزيد . وكلهم تحضر و ووظايف مهمة ومع اول كلام شخصى يمس حد فيهم تظهر كل الاذواجيات وهنا ازمة الناس اللى بتكلم عن قضايا الوطن والشعوب من غير مابتتكلم فى قضاياها هى ومع احتكاك مع قضاياها بتوتر وتبتدى تبين اسوء ما فيها


فى النهاية مستنتى رجوعك بفارغ الصبر

 
At 2:37 AM, Blogger fatma said...

مزنتي : العود احمد
طبعا اللي حصل دة مش جديد عليك ، كتير بنشوف الناس دي اللي دايما متناقضة و بتعلن انها مؤمنة بمبادئ هي ابعد ما تكون عنها
المهم ان انت تكوني انبسطي و استفادتي
و يلا تعالي بقي وحشتيييييييييييييييينااااااااااا

 
At 4:02 AM, Blogger motaz elmasry said...

الأتراك شعب صعب مش أى حد يقدر يتعايش معاهم و ربنا يكون فى عونك, الأغلبيه من غير المتعلمين و أنصاف المتعلمين, و لكنهم مع ذلك يحاولون جاهدون تحسين حياتهم و الانضمام للإتحاد الأوروبى. المشكله هى النعره القوميه للجهله منهم المكونه من رواسب الإمبراطوريه العثمانيه و من بعدها إصلاحات أتاترك. هو ما جعل الكثير منهم متكبرين على الجميع خاصةً اذا كانوا عرب, تكبر العثمانيون علينا كعرب لأنهم محتلون لنا, و كرهنا أتاترك لأن الإسلام من وجهه نظر الإصلاحيين سبب بلاء تركيا, مع اننا فى الحالتين لم نقترف ذنباً. طب على الأقل فى تركيا يوجد الكثير من المتعلمين و المتحضرين, امال لو شفتى أتراك المانيا هتقولى ايه, قعر الحله بتاعت تركيا اساساً :)

 
At 1:28 AM, Blogger سندباد مصري said...

أولا

اعجبني اسم البلوج

جدا

اعجبني هذا الموضوع جدا

اشتم رائحه السخريه

وانا احب السخريه جدا

جميله تركيا جدا

نعم اظن هذا فقط لأنها جانب اروبا

احسست في هذا البلوج بالراحه النفسيه

وانا اقرء

ولو تعلم هذا شيئ عظيم

والسلام

 
At 4:55 AM, Blogger mozn said...

أولا لما كتبت الموضوع ده مكنتش متوقعة ان حد هيهتم بالموضوع وكتبته بس من غيظى واحساسى بالوحده ولكن شكرا انكم شاركتونى
يمكن شعورى مختلف لما رجعت وممكن أبص للحاجات بشكل اكثر هدوءا
ياأحمد انا مزن من غير واو- متشمتش فينا عبد العاطى-
والله هى الحاجات الصعبة اللى بتجيلى مش انا اللى باروحلها وبعدين ملكش
دعوة بعادل ده جميل

وبالنسبة للصور يااكتب بالرصاص بصفتى مش محترفة تصوير وحاسة انىوحشة جدا فى الصور اكتر من الحقيقة استأزنت صحبتى انزل صورها على البلوج علشان تشوفوا تركيا بس والله الصور غير الحقيقة هى بلد طبيعتها حلوة بس فين النفس

أصل الأكل ده ازواق يااحمد يافتحى والواحد وهو مش مبسوط مبييستطعمش حاجة ومن ناحية ان الشوارع نظيفة والناس منظمةومتحضرة ده حقيقى مافيهوش فصال

انا رجعت يادودى وموضوع السفارة ده لازمله بوست لوحده أصلى شايلة ومعبية

صح يابسام انت اكتر واحد حاسس ومش لازم تزلنى يعنى ماانا عارفة انى أرفاك على طول وانا كمان والله موضوع الناس اللى ملهاش لون دول ومن غير أى فكرة عقدنى ومش لاقيالوا حل

ده شكل حد انبسط ياطماطم حرام عليكى المهم انت كمان وحشتينى ولو كنت معايا كنت دمرتيهم ما انا عارفاكى

والله صح يامعتز مش عارفة دول عامليين ايزاى ربنا يعينك فى التعامل معاهم مع ان نصيحتى الصحة غالية ابعد عن الشر وغنييله

واله ياسندباد انا مبعرفش كتير فى السخرية لكن من الهم والله
وشكرا على الكلام اللطيف تعالى على طول هنا فى سياسة وسخرية وشتايم وكل الى انت عايزه
زورونا تجدوا ما يسركم.... تابوهات

 
At 6:24 AM, Blogger so7ab said...

بقى انا بزلك يا زونا ..انتى عارفه انى معاكى بارادتى اللى هى مش واعية اوى بس عجبانى المهم رجوعلك فرق كتير اوى وفى انتظار مغامرة جديدة لينا مع السفارت

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home