Thursday, December 20, 2007

من وحي حفلة أنغام


النهاردة تاني ايام عيد الاضحي المبارك
حفلة انغام في ليالي التلفزيون ، في الاسماعيلية
مش هانكر الاجواء الرومانسية اللي انا عايشة فيها الايام دي
بس بجد كمان و دون ما ادعي الموضوعية انغام ابدعت!!!!
من اول اللبس البسيط الانيق اللي كانت لابساه من غير تناكة و لا افتعال و اللي كان متفق مع حجم الحفلة الصغيرة اللي كانت بتحييها و كمان عجبتني الحركة انها بترد بالطقم المقفل اوي علي الاشاعات اللي اتنشرت ان فهد طليقها سابها عشان فساتينها العريانة ، قال يعني، صبرنا يا رب
المهم ، انغام كانت مركزة اننا في عيد ، يعني مفيش داعي للكأبة
اتسلطنا و انبسطنا اوي
غنيت ايه بقي ؟؟؟؟

دة سؤال وجيه



غنيت حاجات كتير ، انا هاقول اللي فاكراه و اثر فيا

غنيت ما جابش سيرتي :
ما جابش سيرتي .... ما قالش حاجة
ما كانش نفسه ... يقول لي حاجة
سأل عليا ...سأل عليا بايه
سأل عليا بكلامه و لا عينيه
بس اوعوا تكونوا قلتوا له ...اني سألت عليه

و غنيت سيدي وصالك:
سيدي غيابك طال ....و ليه راضي يا ضي عيني
سيدي مناها العين .... تبقي بقربي ليلي و نهاري
سيدي وصالك... سيدي وصالك .....زاد عليا حنيني

و كمان غنيت اشكي لمين :
هما يومين مش عارفين ... بكرة جايب ايه لينا
لينا الفرح لينا ....... قبل الزمان ما يدق بابنا
جينا و مادين ايدينا ..... و اللي يصيبنا اهو من نصيبنا
دنيا بتلعب بينا ليه ......ايه راح نأخد منها ايه



و غنيت كل ما نقرب لبعض:
و لا اقولك مش مهم الجاي ايه ..... احنا نتعب روحنا من دلوقتي ليه
لو مرة عذبنا الوداع ....... او مرة ضعنا في الهوا
مش برضه يا حبيبي الضياع ..... احساس ها يجمعنا سوا
ما بلاش نتعود كدة علي بعض .... احسن لم ضعنا في يوم من بعض
ها نضيع اوي .... و نتعب اوي ..... لو مرة حبينا اللقا و لقينا صعب نلاقي بعض

انا باحب انغام اوي .... مصرية كدة و قوية و ناعمة

مش بتاعة كلام اللي بتغنيه بتعمله ..... مش بتغني علينا من الاخر
و القي لك حد

فاطمة

Labels:

3 Comments:

At 2:32 PM, Blogger so7ab said...

مش عارف ليه حاسس يا طنطم انك قاعدة ادام الراديو القديم وبتسمعى الست انغام وعمالة تهزى فى راسك
والواد ابن الحتة واقف فى البلوكونة بالفانلة الحمالات عمال يلعب حديد بحتتين خمسة كيلو

وياسلام عليكى ياست

 
At 12:17 AM, Blogger fatma said...

هيهيهيهيهيه
ايون
انا كان عندي نفس الاحساس
بس التكنولوجيا متفيرة شوية
باسمع التلافزيون
و ابن الحتة ، فكرتني بهنيدي
حبيت وفاء و راحت وفااااااااااااااء
حبيت ست الحتة و راحت ست الحتتتتتتتتتتتتتة

 
At 7:09 AM, Anonymous Müllentsorgung said...

شكراً لكم ع الموضوعات المتنوعة ... موفقين :)

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home